•  
      APTF strives to establish several art residencies annually as an art academy in Arab countries based on contextual studies in puppetry. Its main objective is to engage students with contemporary practices and provide them with the skills and methods for how to develop as practitioners. The residencies are also a space where young puppeteers in the Arab countries network with each other and with international puppeteers.
      تعمل المؤسسة العربية لمسرح الدمى والعرائس على تنظيم العديد من الإقامات الفنية كل عام. ما تتميز به هذه الإقامات هو أنها تأخذ شكل كلية ذات منهج دراسي متكامل حول فن الدمى. هدف المؤسسة الرئيسي هو تعريف الشباب بالممارسات الحديثة لمسرح الدمى والعرائس وتزويدهم بالمهارات والمناهج اللازمة كي يصبحوا ممارسين محترفين لهذا الفن. بالإضافة إلى أن هذه الإقامات تشكل مساحة لقاء وتواصل بين ممارسي هذا الفن من من الجيل الجديد من مع فنانين من مختلف أنحاء العالم.
  • 2012
  • 2012
  • 2012
    •  
      APTF strives to establish several art residencies annually as an art academy in Arab countries based on contextual studies in puppetry. Its main objective is to engage students with contemporary practices in puppetry and provide them with the skills and methods for how to develop as practitioners. The residencies are also a spacewhere young puppeteers in the Arab countries network with each other and with international puppeteers.

      The second art residency came in 2011 under the title, Palestinian Refugee Camps in Art Residency.
      The aim was to gather participants from different refugee camps from Jordan, Syria, Lebanon, and the occupied Palestine, to vitalize community networks for collaboration in cultural initiatives and for pushing the boundaries and realm of puppetry.

      The art residency is an intensive training comprised of theoretical and practical workshops, presented by artists and practitioners, on puppetry and its various manifestations.

      13 artists, social workers, and educators from Palestinian refugee camps in the region (Palestine, Lebanon, Syria and Jordan) particpated in the 3-week long residency that took place in Beirut from July 10 until July 31, 2011.

      Participants gained skills in both the craft and art of puppetry. From learning various techniques and forms of puppet making, to recognizing possibilities intrinsic in this art-form, participants gave account to their talent in a puppet theatre production ‘Refugees imaginary’ that was performed in Al-Madina theatre on the last day of the residency.

      A Palestinian production par excellence, the performance dealt with everyday Palestinian stories depicting situations of mobility restrictions, Media domination, health administration, absurdity and authority defiance, through the powerfully symbolic and humourous attributes of puppetry.

      Public events took place along the residency.
      The Residency Evening Club presented performances by the trainer/artist engaging the participants with different forms of puppetry productions, and with the local audience.

      The residency is considered a step by APTF to support the establishing of active social networks through cultural collaborations across Palestinian camps in the region.

      The Art Residency project was held under the patronage of the Lebanese Ministry of Culture, and in partnership with Welfare Association. Other partners included: A.M. Qattan Foundation, Palestinian Human Rights Organization, British Council, Unite Lebanon Youth Project, Al-Akhbar, Assafir, Zico House and Sanayeh House.

      Participants
      الفنية 2011 الثانية هذه تحت عنوان «مخيمات اللجوء الفلسطينية في اقامة فنية» رغبة من المؤسسة في تفعيل هذا الفن العريق في المجتمع الفلسطيني وبالخصوص مجتمع المخيمات، الذي لطالما كان على الهامش، والذي يمكنه ان يلعب دور قوي في ابداعات فنية وثقافية من شأنها ان تساهم في اظهار الامكانيات الواردة للتغيير. كما ان استقطاب فلسطينيين من اربع تجمعات لجوء ومن اربع دول عريبة حيث تتواجد مخيمات اللجوء، من الاردن وسورية ولبنان وفلسطين المحتلة هدفه خلق شبكات عمل فنية واجتماعية تنشط في التواصل، وفي دفع مسرح الدمى نحو مراحل جديدة يستفاد منها.

      الإقامة الفنية هي تدريب مكثف حافل بورش العمل النظرية والعملية التي قدمها مدربو فنون ومحترفون، بما يخص مسرح العرائس والدمى عبر مظاهره وتجلياته المختلفة.

      ثلاثة عشر فناناً ومرشداً اجتماعياً ومعلماً من مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في (فلسطين، لبنان، سوريا والأردن)، شارك في الإقامة التي امتدت لثلاثة أسابيع، واحتضنتها مدينة بيروت خلال الفترة 10 تموز– 31 تموز 2011.

      اكتسب المشاركون مهارات في صناعة الدمى والعرائس والفن على حد سواء. وتعلموا تقنيات مختلفة وأشكالاً لتصنيع الدمى، وتعرفوا على الإمكانيات الكامنة في هذا النوع الفني، وقدم المشاركون من أفكارهم وإنتاجهم عرضاً بعنوان «مخيلات اللجوء»، وذلك على «مسرح المدينة» في بيروت، في اليوم الأخير من الإقامة.

      تميز هذا الإنتاج الفلسطيني بالأداء الفريد، والقدرة على التعامل مع قصص الحياة اليومية الفلسطينية التي تصور حالات القيود المفروضة على الحركة، والسيطرة على وسائل الإعلام، وسوء الإدارة الصحية، ولا معقولية السلطة ومواجهتها، من خلال سمات رمزية قوية، وروح الدعابة التي تتميز بها العرائس.

      كانت الفعاليات العامة حاضرةً على مدار مدة الإقامة: قدّم نادي الإقامة المسائي أداءً لإشراك المدرب / الفنان، ممن شارك في الإقامة مع أشكال مختلفة من منتجات العرائس، ومع الجمهور المحلي.

      تؤمن المؤسسة العربية لمسرح الدمى والعرائس بأن الإقامة خطوة لدعم إنشاء شبكات اجتماعية نشطة من خلال التعاون الثقافي عبر المخيمات الفلسطينية في المنطقة.

      نظمت الإقامة 2011 برعاية وزارة الثقافة اللبنانية، وبالشراكة مع مؤسسة التعاون وغيرها من المؤسسات.

      الشركاء الآخرين: مؤسسة عبد المحسن القطان، المنظمة الفلسطينية لحقوق الإنسان، المركز الثقافي البريطاني، ULYP? , الأخبار، السفير، زيكو هاوس وبيت الصنائع

      المشاركون
    •  
      The Art Residency: Expertise and Techniques in Puppet Theater is an intensive training in puppet theatre as a creative expression, educational tool, and social practice. Through lectures and workshop sessions, the residency is a theoretical and practical approach to puppetry. All aspects of puppet theatre are covered: history, form, puppet-making, manipulation techniques, lighting and sound effects, acting, script writing, and forming puppet theatre companies.

      In June 2010 and over a period of 3 weeks, 12 participants, between the ages of 19 and 36, from 10 Arab countries shared a communal studio/house in Beirut, and trained with local and international puppeteers.

      Public events were scheduled throughout the residency. The Puppet Theatre Evening Club presented film-screenings, sketch performances by participants, and performances by the trainer/artist.

      To celebrate the work of the participants and to share new puppet theatre productions with a larger public, participants developed a final puppet theatre performance that was presented on the last day, 27th of July, at Théâtre de Beyrouth.



      Participants
      الإقامة الفنية: في مهارات وتقنيات مسرح الدمى والعرائس الإقامة الفنية عبارة عن تدريب مكثّف للمهتمين في مسرح الدمى باعتباره تجربة ابداعية متصلة بمهارات التعليم، والعمل اجتماعي.
      يقوم برنامج الإقامة على التعمق في فنون مسرح الدمى والعرائس نظرياً وعملياً. وعبر محاضرات قصيرة, ورشات تدريب وتمارين من قبل فنانين وتقنيين مدعويين، يتم التركيز على جذور وحاضر مسرح الدمى، انواعه، صناعة الدمى، طرق التحريك، الإضاءة والصوت، الاخراج والتمثيل، الحكواتي، تطوير السيناريو، وكيفية المبادرة في إنشاء شركات مسرح دمى وعرائس محليّة.

      امتدت الاقامة لمدة ثلاثة اسابيع في حزيران 2010 في مدينة بيروت - لبنان. عمل خلالها 12 مشارك، تتراوح أعمارهم بين 19 و36، من 10 بلدان عربية مع فنانين ومتمرسين في مجال مسرح الدمى والعرائس محليين وعالميين. جُهّز مكان الإقامة لمبيت الشباب والعمل فيه طوال فترة الإقامة. شملت الإقامة عروضاً مفتوحة للجمهور. «نادي مسرح العرائس المسائي» تضمنت أفلاماً لها علاقة بمسرح الدمى والعرائس، عروضاً قصيرة للمشاركين عن أعمال في طور التطوير، كذلك عروضاً للفنانين/المدربين.

      كما عمل المشاركون على تطوير عرض دمى مسرحي، عُرض في نهايتها في «مسرح بيروت». وجهت دعوات عامة للجمهور.



      المشاركون


useful links
& resources
روابط مفيدة
creative common, Arab Puppet Theatre Foundation